The Mstdfr Show

Mstdfr (Arabic: مستدفر) is a Middle Eastern geeky podcast spoken in "Arablish". Every week, Ammar and Rami host different regional guests to talk about various topics including: current affairs, culture, technology, media, challenges facing the new Arab generation, and everything in between.

Hosted by المسثضيف Ammar Sabban

#131

هل فعلاً نحتاج إعادة حسابات؟

بعد ١٣٠ حلقة من بودكاست مستدفرعمار ورامي قرروا يقعدوا ويقيموا المكان اللي وصل له البودكاست. زي ما تقولوا اعادة حسابات وتقييم، يشوفوا هل البرنامج ماشي زي ما خططوا له قبل أربع سنوات تقريباً؟ أو خرج عن المسار اللي أترسم له.

إنتم كمستمعينهل شايفين ان البرنامج ماشي في الطريق الصح؟ أو في بالكم تغييرات تحسوا انها لازم تصير؟ نحب نسمع منكم عشان نتشارك في التغيير للأفضل بإذن الله.


  • Yaqoot Fa

    أول مرة شفت فيها شعار البرنامج كانت غريبة إلى الآن اذكر ايش قلت لنفسي… ” ليش هذا التطبيق يطلعلي انو هذا البودكاست ضمن فئة العربي” كنت بستخدم تطبيق بودكاست عنده فلاتر كثير كان يساعدني للوصول للمحتوى العربي و بسبب شعاركم كنت أظن انه انجليش بسبب الكتابة و يمكن الوصف كمان. حرمت من الاستماع إلى هذا البودكاست اللطيف في تلك الفترة من الزمن بسبب انه مكتوب بالانجليش.
    اما الان فتعودت على الشعار بحسه سادة، متل الجريش الي من دون تحميسة البصل و النومي. وجود النظارة في الشعار جدا حلو يذكرني دائما بالسيد عمار 🙂

    اما أسلوب الطرح و النقاش جدا ممتاز بالنسبة الي لأنو يساعدني في جعل الوقت اسلس، اغلب استماعي اله لما بكون عم بعمل household. اللي بقصده انو stress free و تقدر تسمعه من دون تركيز شديد و تستمتع بنفس الوقت. و دائما بحس انو قاعد مع أصحابي بمجلس ما و عم يتناقشو بموضوع ما او انو تجربة معينة صارت معهم مش احاديث معقدة و تفسيرات مطولة.
    اما “علم أف ام” محتاجله تركيز بالنسبة لي. بحب اسمعه و انا في الطريق و الطرح ممتع و مفيد و تعليقات و تعقيبات الدكتور ساري مثيرة للإهتمام خاصة قصته مع البحث تبعه جدا جدا جدا ممتع و حماس انو باحث متل الدكتور ساري يقعد يشاركنا شو صار معه بالبحث.
    اكتر واحد رواق بالنسبة لي هو “كرتون كرتون”. يسلم لحبابه و أصحابه عبد الله رافعه شو رواق، بحب اسمع صوته و هو يحكي عن الكرتون اول حلقة سمعتها تبع ويني الدبدوب ، كرتون كرتون بحب اسمعه بالبيت على رواق من دون ما كون عم بعمل شي غير الاستماع له. حتى الفيديوهات على اليوتيوب لطيفة 🙂

    خلاصة القول انو الأسلوب حتى لو تغير مو مشكلة لأنو بحب اسمع للأشخاص نفسهم و لو كان بدّي أسلوب او طرق معينة او زركشات كنت رحت على الفضائيات و الراديو التقليدي اللي يخلي الكل العاملين يتبعو نفس الأفعال و الأساليب لدرجة اذا تغير المذيع او المقدم ما رح ننتبه و رح نتعود بسرعة على الجديد و سوف” تبقى المنهجية و تذهب عفوية و جمال العنصر البشري”

    بتمنى لكم كل السعادة و التوفيق